أوجه الاختلاف بين بوابات الاتصال الخارجية والداخلية

الاختلاف بين بوابات الاتصال الداخلية والخارجية
تعرف على الفرق بين بوابات الاتصال الخارجية والداخلية وأهم العوامل التي تميز بين النوعين، حيث تعتبر بوابات الاتصال هي بمثابة أجهزة حاسوبية تعمل على ربط شبكات مختلفة كليًا ببعضها البعض مثل ربط شبكة الكمبيوتر بالشبكة الخاصة بالتليفونات الأرضية، فهي من ضمن الأجهزة الذكية الحديثة التي تساعد على ربط الأجهزة ببعضها البعض بكل سهول من خلال ترجمة الإشارات التي تستقبلها من الشبكات مع إجراء عملية توصيل بشبكات أخرى قد تختلف عنها في نظام البروتوكول الذي تتبعه، وهو ما يمكن توضيحه من بشكل مفصل من خلال موقع فورتيل.

الفرق بين بوابات الاتصال الخارجية والداخلية

يمكن توضيح أبرز العوامل التي تفرق بين بوابات الاتصال الخارجية والبوابات الأخرى الخارجية، حيث يتمتع كل نوع بوظائف معينة تتعلق بخدمات توصيل الشبكات المختلفة ببعضها البعض وهو ما يمكن عرضه بالتفصيل.

أولًا: بوابات الاتصال الداخلي

تعمل بوابات الاتصال الداخلي أو ما تعرف باسم Internal Gateway على الربط بين الشبكات المختلفة وهو الوظيفة الرئيسية لبوابات الاتصال بشكل عام إلا أنها تختلف في طبيعة الشبكات التي تعمل بوابة الاتصال الداخلية على التوصيل بينهم. حيث يعمل هذا النوع من بوابة الاتصال على الربط بين الشبكات المختلفة في البروتوكول لكن المتشابهة في البناء، فقد تستخدم بوابات الاتصال الداخلي في الربط بين شبكة تحمل بروتوكول IP وشبكة أخرى تحمل بروتوكول IPX ولكن قد يتشابه الشبكتين في أنها شبكتين جوال أو شبكتين حاسوب أي متشابهين في البناء الرئيسي لهما.

ثانيًا: بوابات الاتصال الخارجي

تعرف هذه النوعية من الشبكات باسم External Gateway حيث يتركز عملها الرئيسي في الربط بين الشبكات المختلفة كليًا من ناحية البروتوكول المستخدم وأيضًا من ناحية البناء والتقنيات المستخدمة في كل شبكة، فقد تساعد على ربط شبكات الجوال مع شبكات الحاسوب أو الشبكات الخاصة بالخطوط الأرضية وهكذا. لذلك تعتبر من ضمن التقنيات الذكية المتطورة التي تمتلك القدرة على الربط بين أنظمة بروتوكول مختلفة للشبكات عن طريق ترجمة الإشارات التي تستقبلها من كل شبكة والعمل على ربطها بالشبكة الأخرى مهما كانت درجة الاختلاف بينهم.

أنواع البوابات الاتصال

من خلال معرفة الفرق بين بوابات الاتصال الخارجية والداخلية يمكن الاطلاع على بعض الأنواع المختلفة الأخرى للبوابات في شبكة الحاسوب Gateways وهو الحاسوب الذي يعمل على الربط بين الشبكات المختلفة وبعضها البعض حيث يمكن عرض أنواع هذه البوابات بشكل أكثر تفصيلًا.

أولًا: أنواع البوابات طبقًا لاتجاه تدفق البيانات

يمكن إبراز الأنواع المختلفة للبوابات من ناحية تدفق وسريان المعلومات في شبكات الاتصال المختلفة وهو ما يتضح من التالي:

بوابات أحادية الاتجاه

تعمل بوابات أحادية الاتجاه على تدفق البيانات من اتجاه واحد فقط حيث يتم نقل البيانات من الوجهة إلى المصدر ولا يمكن سريان البيانات في الاتجاه المعاكس فالبيانات هنا تسير فقط في اتجاه واحد يتم تحديده لها، حيث يمكن استخدام هذه النوعية من البوابات في أرشفة المعلومات والاحتفاظ بها بشكل تلقائي.

بوابات ثنائية الاتجاه

هي بوابات اتصال تعمل على نقل المعلومات في كلا الاتجاهين حيث تستخدم في الغالب كأدوات مزامنة نظرًا لقدرتها المميزة على جعل المعلومات تتدفق من المصدر إلى الوجهة المحددة لها والعكس بكل سهولة، وهو ما برز من خلال معرفة الفرق بين بوابات الاتصال الخارجية والداخلية الذي سبق توضيحه من قبل.

ثانيًا: أنواع البوابات طبقًا للوظيفة

يكمن الوجه الأبرز في الاختلاف ما بين بوابات الاتصال وبعضها البعض في طبيعة عمل كل بوابة و الوظيفة الاتصالية التي تقوم بها وهو ما يبرز على الأثر التالي:

بوابة الشبكات

هو النوع الذي يعمل على ربط الشبكات ببعضها البعض عن طريق ترجمة بروتوكول كل شبكة ومن ثم العمل على توصيله وترابطه مع شبكة أخرى سواء كانت هذه الشبكة تختلف عن الأولى في البروتوكول ونظام البناء أو تختلف معها وهو ما اتضح بشكل مفصل في توضيح الفرق بين بوابات الاتصال الخارجية والداخلية.

بوابات التخزين السحابي

وهي بوابات اتصال تستخدم في برمجة التطبيقات من أجل العمل على تخزين المعلومات في هذه التطبيقات للمساعدة على تلقي الأوامر وإصدار التعليمات والنتائج بعد ذلك، حيث تعمل هذه النوعية من البوابات على دمج البيانات المخزنة من أجل تبسيط عملية الاتصال في التطبيقات الإلكترونية المختلفة.

بوابة الإنترنت إلى المدار

هي البوابة الاتصالية التي تعمل على ربط الأجهزة المتواجدة على الإنترنت مع الأقمار الصناعية والمركبات الفضائية المختلفة التي تدور حول كوكب الأرض فهي تندرج تحت ما تم توضيحه في الفرق بين بوابات الاتصال الخارجية والداخلية حيث تعمل أيضًا هذه النوعية من البوابات على دمج أو ترابط نوعين مختلفين من شبكات الاتصال.

بوابة الانترنت IOT

تعمل هذه النوعية من البوابات على ربط الإنترنت IOT والشبكات السحابية ببعضهم البعض من خلال ترجمة البروتوكولات الخاصة بكل شبكة وتحقيق عملية الترابط بينهم لتحقيق حالة التواصل المطلوبة بين هذه النوعية من الشبكات المختلفة.

بوابات VoIP

يدخل نطاق عمل هذه البوابات في الربط بين شبكات الهواتف القديمة العادية وأيضًا الشبكات الخاصة بالهواتف الأرضية وأجهزة الفاكس وغيرهم، حيث تعمل هذه البوابات على استقبال البروتوكولات الصوتية لهذه النوعية من الشبكات مع نقلها وتحويلها إلى مسار أو اتجاه أخر.

المميزات التي تقدمها بوابات الاتصال

في إطار توضيح الفرق بين بوابات الاتصال الخارجية والداخلية يمكن إبراز أهم المميزات التي تعمل بوابات الاتصال على تقديمها توفيرها للمستخدمين، فهي من ضمن الوسائل التكنولوجية الحديثة المستخدمة في نقل وتداول الشبكات المختلفة.
  • يعتبر مركز بوابة الاتصال على حدود الشبكة حيث تعمل على إدارة البيانات التي تستقبلها من تلك الشبكة مع توجيها طبقًا لطبيعة العمل الذي تقوم به البوابة.
  • تتميز بوابات الاتصال بأنها حلقة الوصل بين شبكتين مختلفتين من خلال العمل على دمج وترابط نظام بروتوكول كل شبكة ببعضهم البعض وهو نظام العمل الذي يوضح طبيعة الفرق بين بوابات الاتصال الخارجية والداخلية بشكل أدق.
  • أيضًا تعمل البوابة كمحول لبروتوكولات الشبكات المختلفة الأمر الذي يوفر توافق مميز بين هذه الشبكات الأمر الذي يساعد على تحقيق عملية اتصال فعالة.
  • تعمل هذه النوعية من البوابات على طبقة من نموذج OSI وهو النموذج الذي قد لا تعمل عليه أجهزة الشبكات الأخرى.
  • تساعد البوابات على تخزين المعلومات الخاصة بالشبكات المتصلة بها فهي أداة معدة ومجهزة بشكل جيد لأرشفة المعلومات الصادرة من الشبكات المختلفة.
  • تستخدم البوابات كتقنية مصممة لنقل البيانات من شبكة إلى أخرى عن طريقة دمج بروتوكول الشبكتين ببعضهم البعض.
  • تتميز هذه البوابة بقدرتها على تخزين البيانات الصادرة من الشبكات المختلفة مع العمل على إرسالها في الاتجاهات المحددة لها بشكل منظم وتلقائي.
تعتبر الوظيفة الرئيسية لبوابة الاتصال هي عملية الدمج بين الشبكات المختلفة وهو ما يقوم عليه وجه الاختلاف والفرق بين بوابات الاتصال الخارجية والداخلية حيث بوابات الاتصال من الأجهزة الذكية التي تستخدم في نقل المعلومات وتدفقها في اتجاهات مختلفة بشكل سلس ومنظم يساعد المؤسسات الكبيرة على استغلال المعلومات بالشكل الأمثل لها.